هل تأثر الليرة التركية يعطينا فرصة لشراء عقار ؟

17 مارس، 2022
0 Comments

يتأرجح سعر الصرف لليرة التركية مقابل الدولار بين14 الة 14 ونصف ليرة تركية للدولار الواحد.

وهذا يعني أن المستثمر الذي يملك 100 ألف دولار بات يملك مايقارب مليون و400 ليرة تركي .

وهو سعر عقار فاخر في مجمعات إسطنبول الواقعة ضمن المناطق القريبة نسبياً الى مركز المدينة، وسعر عقارين في الضواحي الحديثة.

أما إن كان المستثمر ينوي شراء عقارات اعادة بيع فهذا يعني أنه قادر على شراء ثلاثة شقق وتوظيفهم للاستثمار من خلال تأجيرهم والاستفادة من عوائدهم الشهرية أو السنوية.

خاصة أن المستثمرين المقبلين على الاستثمار العقاري بهذه الطريقة مشمولون بقانون الإعفاء الضريبي في تركيا

كما يُعتبر هبوط الليرة التركية فرصة مثالية للمهتمين بالحصول على الجنسية التركية مقابل عقار بقيمة 250 الف دولار .

حيث أصبحت خيارات التملك أمامهم أوسع وأكثر تنوعاً نظراً لارتفاع قيمة العملة التي يملكونها (الدولار) مقابل الليرة التركية.

بعد كل هذا يراودنا سؤال كيف نسرع بشراء عقار والليرة التركية تستمر بالهبوط او غير مستقرة اساسا .

اجابة السؤال بسيطة للغاية؛ لن يكون هناك هبوط أكبر من ذلك بعد الآن وإن حصل هبوط جديد سيكون بسيطاً للغاية ولن يكون ثابتاً، والدليل على ذلك هو انتهاء الدورة الزمنية لحياة الليرة التركية.

انتهاء الدورة الزمنية، سينهي انخفاض الليرة التركية!

بحسب تحليلات موقع investing.com فإن الليرة التركية على موعد مع استعادة قوتها والارتفاع الى مستوى 4.00 الى 5.80 ليرة تركية مقابل كل دولار، وذلك يعتمد على الدورة الزمنية التي من المقرر انتهائها مع حلول العام الجديد 2022.

Leave a Comment